عن ابن مسعودٍ رضيَ اللَّه عنهُ قالَ : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : (منْ قرأَ حرْفاً مِنْ كتاب اللَّهِ فلَهُ حسنَةٌ ، والحسنَةُ بِعشرِ أَمثَالِهَا لا أَقول : الم حَرفٌ ، وَلكِن : أَلِفٌ حرْفٌ، ولامٌ حرْفٌ ، ومِيَمٌ حرْفٌ ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
التقرير السنوي لعام 2011م
الجمعية تحتفل بتخريج 288 حافظا وحافظة؛ 8 مجازات بالقراءات العشر و14 برواية حفص
شهدت مدينة سيئون صباح أمس السبت 26/أكتوبر/ 2019م حفل تكريم (288) حافظا وحافظة لكتاب الله، و (8) مجازات بالقراءات العشر، و (14) مجازاً ومجازة برواية حفص عن عاصم الذي نظمته الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت في احتفالها السابع عشر لخريجي
الحلقات والمراكز القرآنية النموذجية التي ترعاها الجمعية في عموم مناطق حضرموت الوادي برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف والإرشاد القاضي الدكتور/ أحمد عطية ووكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ/ عصام حبريش الكثيري.
وفي الحفل الذي احتضنته القاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بسيئون، أشاد معالي وزير الأوقاف والإرشاد القاضي الدكتور/ أحمد عطية بجهود الجمعية في خدمة كتاب الله ونشر ثقافة حفظه وترتيله بين أوساط المجتمع سيما فئة الشباب، مشيراً وما هذه الكوكبة من الخريجين والخريجات في حفظ كتاب الله إلا دليلا ساطعا على تلك الجهود.
وأكد معالي الوزير بأن هذا ليس غريبا على أبناء حضرموت؛ فكان دور المهاجرين والدعاة الحضارم إلى شرق آسيا وأفريقيا إسهاما في نشر الدعوة الإسلامية بالمعاملة الحسنة والوسطية والاعتدال، واضاف بأن حضرموت ستظل الجامع والجامعة لكل المدارس العلمية والمذاهب الشرعية وعلى الجميع الاستفادة منها كنموذج على التعايش والألفة والمحبة والتآخي مع الجميع.
واعلن الوزير تبرعه باسم الوزارة للجمعية بمليون ريال يمني لدعم أنشطتها وفعالياتها المختلفة.
وبدوره اعتبر وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ/ عصام حبريش الكثيري بأنه يوم فرح لحضرموت بتخريج هذه الكوكبة من أبنائها وبناتها من حفاظ كتاب الله، مؤكدًا بأن حضرموت بلاد الخير، وأهلها أهل الخير، وبهذه الكوكبة التي نحتفي بها وهو شرف عظيم للسلطة أن تكون في مقدمة الحضور لمشاركتهم هذه الفرحة العظيمة في حفظ كتاب الله جل جلاله.


ودعا الوكيل الكثيري حفاظ كتاب الله بأن يجسدوا من خلال حفظهم لكتاب الله وتعاليمه في تعاملاتهم مع الآخرين قولا وفعلا، معلنا تبرع السلطة المحلية للجمعية بمليون ريال يمني إسهاما وعرفانا بما تقدمه الجمعية في خدمة كتاب الله وأنشطتها وفعالياتها المختلفة.


فيما أوضح عميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية الحبيب العلامة/ عمر بن محمد بن حفيظ بأن القرآن منهج الحياة القويم الذي ينبغي على أفراد المجتمع التمسك به، مؤكدا بأن ما يحصل اليوم في عالمنا هو بسبب الابتعاد عن نهج الكتاب، وناشد الحبيب عمر بن حفيظ المجتمع أن يتدبروا ما جاء فيه وعكسه في واقعهم وسائر أمورهم في الحياة لترتقي وتزكى النفوس ويعم الوئام والسلام والألفة والمحبة، مختتما في كلمته بالدعاء الفلاح والسداد للجميع في ما يحبه الله ورسوله.


فيما أشار رئيس الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم -المركز الرئيس-  الدكتور/ عبدالوهاب المصباحي بأن الجمعية لديها عشرون فرعا في محافظات الجمهورية، وفرع الجمعية بوادي حضرموت يعتبر لأول الفروع والمتميز فيها، مؤكدًا بأن عمر الجمعية منذ التأسيس 28 عاماً، وفرعها بالوادي 26 عاما، وهو يعمل دون كلل وملل وفقا وأهداف الجمعية في خدمة القرآن من هذا العطاء المبارك والنيّر الذي دخل القلوب والأسر والبيوت وأنار القرى بقيادة الشخصية الربانية والداعية الإسلامي الشيخ/ صالح باجرش وزملائه في قيادة الجمعية من تخريج الدفاعات من حفاظ وحافظات كتاب الله عز وجل.


وكان رئيس فرع الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت فضيلة الشيخ الداعية/ صالح باجرش استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالجميع، مؤكدا بأن هذه الأعداد من الخريجين من حفظة كتاب الله هم من ثمرة الشراكات التي أبرمتها الجمعية مع العديد من الجمعيات والمؤسسات المهتمة بتحفيظ كتاب الله، لافتا بأن التكريم لهؤلاء الخريجين يعتبر رمزية للتنافس في حفظ كتاب الله وتلاوتا وتدبرا إن شاء الله.
فيما عبرت كلمة الحفاظ التي ألقاها نيابة عنهم الحافظ الشاب/ صالح عبدالله مسيعد عن الشكر لله عز وجل، ثم للوالدين اللذين شجعاهما على سلك الطريق القويم، وتهيئة الوقت لهم لحفظ كتاب الله، وموصول الشكر للجمعية ومعلميهم ومشايخهم اللذين تلقوا الحفظ عنهم.


وتخلل الحفل التكريمي الذي حضره قائد المنطقة العسكرية الأولى قائد لواء 37 مدرع اللواء الركن/ صالح محمد طيمس، ورئيس جامعة سيئون الأستاذ الدكتور/ محمد عاشور الكثيري، وعدد من أعضاء مجلس النواب والشورى، ومدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بحضرموت الوادي والصحراء/ مراد رمضان صبيح، ومدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ/ عبدالله رمضان باجهام، وعدد من مديري عموم المكاتب التنفيذية، وعمداء الكليات والمعاهد، وقيادات منظمات المجتمع المدني، وشخصيات ووجاهات اجتماعية، وأولياء أمور المكرمين والمكرمات وأقاربهم وأصدقائهم، تقديم نماذج من تلاوات أربعة من الخريجين من بينهم كفيف، ونموذج بقراءات أخرى، إلى جانب أنشودة من قصائد الإمام الحداد للمنشد علي حسان، بالإضافة إلى عرض من قصص النجاح لأربعة من خريجي الجمعية من الأعوام السابقة من الحفاظ، كما تم تكريم أسرة الفقيد الراحل فضيلة العلامة الشيخ/ مهدي مسعود بارجاء خطيب وإمام جامع سيئون كأحد خدام كتاب الله واحتضانه أول حفل تكريم حفاظ كتاب الله بمسجد جامع سيئون، وتعتبر لفتة كريمة من الجمعية أشاد بها الجميع. 
وفي ختام الحفل تم تكريم الجهات الداعمة للجمعية والراعية للحفل وحفاظ وحافظات كتاب الله.









كافة الحقوق محفوظة لــ الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم 2010
تصميم و برمجة الحلول التكنولوجية
الرئيسية  ـ  الجمعية  ـ  الأخبار  ـ  إصدارت  ـ  تبرع للجمعية  ـ  إتصل بنا