عن أَبي هريرةَ رضيَ اللَّه عنهُ أَنَّ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِر ، إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِن الْبيْتِ الَّذي تُقْرأُ فِيهِ سُورةُ الْبقَرةِ » رواه مسلم.
التقرير السنوي لعام 2012
الطريق إلى حفظ القرآن الكريم.. (من الفاتحة إلى الجامعة)

بقلم الأستاذ/ خميس سالم بالذياب
إن مما لا شك فيه أن للحلقات القرآنية دور كبير في تربية الأجيال وتنشأتهم النشأة الإسلامية الصرفة ومن هذا المنطلق أولت الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم- فرع وادي حضرموت - الحلقات القرآنية أهمية بالغة منذ اللحظة الأولى التي يلتحق فيها الطالب بالحلقة القرآنية النموذجية حيث يمر الطالب بمراحل مختلفة حتى يتم حفظ القرآن الكريم كاملا وتبدأ هذه المستويات ب:
* المستوى الأول:
وفي هذا المستوى يتم التركيز على التلاوة والتلقين، وتقويم لسان الطالب على النطق الصحيح للحروف العربية بالإضافة إلى حفظ السبعة الأجزاء الأولى من القرآن حفظا متقنا، وحفظ منظوم تحفة الأطفال، ومدة هذه المرحلة سنة كاملة ثم يخضع الطالب للاختبارات النظرية والعملية في الحفظ والتلاوة والثقافة للانتقال إلى المرحلة الثانية.
* المستوى الثاني:
وفي هذا المستوى يتلقى الطالب دروساً في الحديث والتجويد والعقيدة والسيرة والآداب بالإضافة إلى حفظ عشرة أجزاء من القرآن ثم يخضع الطالب للاختبار لكي ينتقل إلى المرحلة الثالثة.
* المستوى الثالث:
وهو عبارة عن ثمرة المرحلتين السابقتين والتي يكمل فيها الطالب حفظ القرآن كاملا؛ حيث يحفظ الطالب في هذه المرحلة ثلاثة عشر جزء بالإضافة إلى حفظ منظومة المقدمة الجزرية ودراسة بعض العلوم الشرعية الأخرى ثم يخضع الحفاظ للاختبارات النظرية والعملية من اللجان المتخصصة (المشايخ المجازين) الذين يشهدون للحافظ بأنه اجتاز حفظ القرآن بنجاح.
ولا يقف الأمر عند الحفظ فقط بل إن الجمعية تهتم بطلابها وخاصة الحفاظ منهم حيث أنشأت للحفاظ مركز الإقرأ لأخذ الإجازة بالسند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد تخرج في العام الماضي عشرة من المجازين والمجازات من مختلف مدن وقرى وادي حضرموت. كما عملت الجمعية على تأهيل حفاظها في الجانب الدعوي من خلال تدريب أكثر من (40) حافظ على إمامة الصلاة وإقامة بعض الدروس والمواعظ القصيرة بالإضافة إلى الاستفادة من الحفاظ في تعليم ونشر القرآن لعامة الناس.
كما دأبت الجمعية في السنوات الأخيرة على رعاية الحفاظ من خلال تحفيز الخريجين من الحفاظ على مواصلة الدراسة الجامعية (البكلاريوس) والدراسات العليا (الماجستير) من خلال توفير المنح الدراسية للحفاظ، وقد استفاد من هذا المشروع في السنة الماضية فقط أكثر من (50) حافظاً وحافظة.
وبهذا تسير الجمعية في تحقيق الشعار الذي رفعته (من الفاتحة إلى الجامعة)...
كافة الحقوق محفوظة لــ الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم 2010
تصميم و برمجة الحلول التكنولوجية
الرئيسية  ـ  الجمعية  ـ  الأخبار  ـ  إصدارت  ـ  تبرع للجمعية  ـ  إتصل بنا