عن ابنِ عباسٍ ، رضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ، قالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ، أَجْوَدَ النَّاسِ ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ في رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ ، وَكَانَ جِبْرِيلُ يَلْقَاهُ في كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ القُرْآنَ ، فَلَرَسُولُ اللهِ ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ، حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ أَجْوَدُ بِالخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ المُرْسَلَةِ »متفقٌ عليه .
نشرة أهل القرآن 15
الجمعية توقع مذكرة تفاهم مع الأكاديمية العالمية للتأهيل القرآني بالسعودية
وقّعت الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت مذكرة تفاهم مع الأكاديمية العالمية للتأهيل القرآني بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بهدف تعزيز أواصر التعاون بين الجمعية والأكاديمية،
وفي إطار الدور الفاعل الذي يقوم به الجانبان ضمن مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه.
وقع المذكرة عن الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت، الأمين العام الأستاذ/ عمر عوض مزروع، وعن الأكاديمية العالمية للتأهيل القرآني الشيخ الدكتور عبدالله بن صالح صنعان، المشرف العام على الأكاديمية العالمية للتأهيل القرآني.
ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من العلاقات المتميزة بين الجمعية والأكاديمية رغبة منهما في التعاون، وتنسيق الجهود في خدمة القرآن الكريم وتعليمه والاهتمام بتأهيل معلم القرآن الكريم والارتقاء بأدائه.
هذا وشملت الاتفاقية أبرز مجالات التعاون في مجال أنشطة التدريب وتنمية القدرات والمهارات، وتأهيل المعلمين والموظفين، وكذلك تنفيذ وتمويل حلقات نقاشية دورية حول التجارب المتميزة في العمل القرآني بهدف تشجيع التجارب الرائدة ونشرها. 
بالإضافة إلى إنشـاء إطـار عمل لتعزيز الشـراكة والتعاون المستمر فيما بينهما، وتنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الاهتمام المشترك، ووضع برامج لتعزيز التعاون والتكامل في هذه المجالات بين الطرفين.
الجدير ذكره أن توقيع المذكرة يأتي ضمن تحقيق رسالة الجمعية في سبيل تعزيز الشراكة والقيم، وتحقيق الخيرية ونشر وتعليم  القرآن الكريم على أوسع نطاق ممكن.

كافة الحقوق محفوظة لــ الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم 2010
تصميم و برمجة الحلول التكنولوجية
الرئيسية  ـ  الجمعية  ـ  الأخبار  ـ  إصدارت  ـ  تبرع للجمعية  ـ  إتصل بنا